حماية المستهلكنصائح تسويقية

أنتبه لقد دفعت أكثر من قيمة مشترواتك!

1111

هل نحن شعب طيب يسهل خداعنا. الجواب نعم هناك غالبية من المستهلكين في سوقنا السعودية طيبون يبدون الحرص ولكن ببساطة. أمثلة مررت بها ومتأكد إن غالبيتكم تعرض لها.

  • مثال حدث لي بعد شراء بعض المنتجات من بقالة بعيدة عن منزلي طلب مني البائع مبلغا أستغربته ،عادتي إنني أثناء الشراء أحسب بسرعة قيمة المشتريات فعند مراجعتي للمشتريات منتجا منتجا أمامه أبدى أسفه.
  • مثال أخر في فندق خمس نجوم بعد مناولتي لخمسمائة ريال للبائع ليخصم مبيعات لاتتجاوز خمسون ريال وعند التاكد من المبلغ المتبقي وجدته ناقصا مئة ريال.
  • مثال أخر. هل نتأكد عند محطات البنزين من إن عداد مكينة البنزين على وضعية الصفر؟
  • مثال أخر. عامل قنوات تلفزيونيه أطلب منه برمجة بعض القنوات التلفزيونيه بثلاثين ريال بعد محاولات عدة يقول لي يجب تغير قطعة في الدش والسبب قوة إرسال القناة التي تحتاج الى قطعة تستقبلها، أرفض ذلك بشدة ويبرمج القنوات المطلوبة بنفس المبلغ المتفق عليه. ولكن هناك من الطيبون الذين يدفعون بدون سؤال ثقة مطلقة.

كن حريصا على مالك ولاتكن عرضة للغش. المستهلك الواعي يحمي نفسه بنفسة.

د. عبيد بن سعد العبدلي

مؤسس مزيج للاستشارات التسويقية والرئيس التنفيذي أستاذ جامعي سابق بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. يعطيك العافية يادكتور،،،،

    كلام صحيح ومشاهد يوميا تقريبا

    وعلى فكرة احنا اكبر دولة مستوردة للبنقالية على مستوى العالم:)

  2. فعلا كلامك صحيح يادكتور .. فيه عامل نفسي له دور كبير في الشيء هذا .. وهو ثقة المستهلك في أن مندوب المبيعات أو من يحل محله
    هو أعرف بالأفضل للمستهلك وتهمه مصلحته لذلك يسلمه المستهلك ماله وقراراته ليأخذ منها مايريد ويصيغها كما يأمل.
    ومن ذلك بأن يكون السعر أغلى مما يستحق المنتج أو الخدمه, أو ان يبيع المستهلك شيء لايحتاجه حقا ولكن لإرضاء البياع.

    وهذا ما يعرفه البائع وللأسف هناك من يستغله كرد مبلغ مختلف عن المستحق لأن بعضنا لايتأكد من أمواله إلا إذا وصل بيته وبالصدفه ايضا.

    مشكور يادكتور على التنبيه وجزاك الله خير

  3. مثال أخر وقد حصل لي مرتين من نفس الجهه
    أحد مراكز البيع المشهوره بالرياض يضع سعر على القطعه, و يطالبك بدفع سعر أعلى منه عند الصندوق
    المرة الأولى كان الملصق بـ 10 ريالات والسعر عند الصندوق بـ 15 ريال فلم اتردد برفض شراءها
    المرة الثانية بأن يضع سعر على ورقة A4 فوق البضاعة بملبغ 150 ريال و يكون هناك تسعير ملصقة على جانب البضاعه بـ 180 ريال ثم يتضح أن السعر المسجل في نظام البيع بـ192
    بصراحه شريتها بس بسعر الملصق على جانب البضاعه
    لكن أرى أنهم لا يترددون في تغافلنا

  4. للآسف …
    أبناء مصر يقتلون السياحة .. والسبب صعوبة التعامل مع عملة غيرة عملتك التي تعودت عليها .. هذا وجدته في زيارة لمصر الحبيبة ، وأنا في المترو دفعت 100 جنيه لدخول المترو وكانا ثلاثه أنا والعائلة وبدلا من أن يعيد بقية المبلغ أخذ 30 جنيه دون أي سبب .. وأيضا موقف آخر لم استطع تحديد سعر علبة البيبسي منذ وصولي مصر فكانت 16 جنيه ومرة 10 ومرة 7 رغم أن كثير من البضائع يضعون لها اسعارا
    وللآسف كانت البداية والانطباع الأول .. الله يساعدهم في حياتهم وتجاوز الفقر لكن مش لدرجة التلاعب بسياحة بلد من البقالة التي تحت البيت إلى زيارة الهرم ومحاولة الضغط لدرجة عدم الفهم من سعر ( كرته) 500 جنيه لمدة ساعة إلى أقل سعر 50 جنيه فارق خيالي والسبب أنك غير مصري وتتقاذفك الايدي من سائق التكسي إلى صحبه ثم صحبه وتخرج في اليوم وانت خاسر 1000 وأكثر .. اين السياحة يامصر وللأسف أقول هذا الكلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق