الوظائف في مجال التسويق

سؤال من راشد من الرياض يقول هل الوظائف في التسويق لها مستقبل جيد. الجواب. تشير الدراسات الأمريكية إلى أن ثلث الأمريكان الذين لا يزالون يعملون ترتبط وظائفهم بالتسويق، ولا توجد لدي إحصائية عن عدد العاملين بالمجال التسويقي في المملكة العربية السعودية، وإن كنت أعتقد أن الوظائف المتاحة كثيرة ومختلفة، وكما هو معلوم فإن الوظائف في مجال التسويق تعطي فرصة ذهبية للتدريب والاختلاط مع الناس، مما يدفع بالشخص إلى وظائف عليا في الشركات. وهناك دراسات أمريكية قامت بها شركات التوظيف تدل على أن الغالبية العظمى من مديري الشركات الأمريكية بدأوا بوظائف في التسويق، فوظيفة التسويق تعطي راتباً مغرياً يفوق ما تعطيه...
أكمل القراءة »

هل نعرف من هو عميلنا؟ ومن هو جمهورنا المستهدف؟

في رأيي أنه إذا لم تكن لدينا إجابة واضحة على هذين السؤالين ، فإن كل ما نعمله لا يعدو أن يكون اجتهادات قد تثمر (بالصدفة)، والأرجح ألا تؤدي إلى نتيجة ،هذا إن لم تكن نتائجها عكسية. تعتقد بعض الشركات أن جميع المستهلكين الموجودين في السوق هم جمهورها المستهدف، وهو ما يعرف بـ(mass marketing) ، وهذه النظرة لا تعدو أن تكون تشتيتًا للجهود وبعثرةً للأموال من دون فائدة تذكر. فلا بد لأي شركة تسعى إلى نجاح حقيقي من دراسة السوق واختيار جمهورها المستهدف بعناية، أو ما يسمى (target marketing) ، وهذا الجمهور المستهدف هو مجموعة أشخاص ذوي اتجاهات معينة ومواصفات خاصة...
أكمل القراءة »

المنافسة الذاتية والمقارنة الخارجية

•    يتميز الأول منهما باتباع أساليب المنافسة الذاتية، ويطلق عليها “المنافسة الداخلية”، وهذا الأسلوب هو الذي تتبعه الشركات الرائدة، فهي تتنافس مع نفسها لتقديم الأفضل، وتسعى دائمًا إلى تطوير نفسها ولا تقتنع بأدائها أبدًا. •    أما النوع الثاني فيتميز باتباع أساليب “المقارنة الخارجية”؛ إذ تقارن الشركات إنتاجها ومدى كفاءتها بشركات مماثلة أخرى، وتضع معاييرها بالمقارنة مع معايير الشركات الأخرى العاملة بالسوق، بهدف أن تكون أفضل منها أو (على الأقل) مثلها. ويطلق على النوع الأول الشركات المختلفة، وهي الشركات التي تحاول أن تكون متميزة عن الشركات الأخرى، إما بإنتاج سلع أجود وإما بتقديم خدمات أفضل. وهذا النوع يجد نفسه دائمًا في...
أكمل القراءة »

ما هو سقف الأخلاقيات التي يجب أن تتحكم في التسويق؟

هناك رأي يقول: إن المسوق يجب أن يتعامل في حدود الحرية المتاحة في السوق، وفي نطاق النظام الجزائي المتبع من قبل السلطات المشرفة على السوق. وتحت هذه المظلة لا يجب على الشركات والمديرين التخمين وإعتماد قرارات أخلاقية أكثر مما هو موجود في تلك القوانين. وهناك رأي آخر لا يربط ممارسات المسوق بسقف النظم والحريات المتاح في السوق بل يضع المسؤولية الأخلاقية على عاتق الشركات والأشخاص المسؤولين فيها، ويقول: يجب أن يكون لدى الشركة مسؤولية أخلاقية عند اتخاذ القرارات التسويقية بغض النظر عما يجيزه النظام أو يمنعه. وبناءً على هذا الرأي فإنه يجب على كل شركة ومدير تسويق أن يعملا وفق...
أكمل القراءة »

أحمد وبنكه المحلي

أحمد يتعامل مع بنك محلي أكثر من خمس سنوات وسجله جيد كان يريد السفر إلى ماليزيا وبحاجة لشراء شيكات سياحية أتصل ببنكه طالباً مبلغاً معينا من الشيكات السياحية (القصه حدثت عام ١٩٩٨)  وتم ذلك بيسر وسهولة ولكن المفاجأة السارة أن أصدر البنك تأمين شامل له ولعائلته خلال فترة الإجازة بدون طلب منه وسر بذلك التعامل . نستنتج من هذا المثال الآتي : •    تقديم أكثر مما يتوقعه العميل . •    آخذ المبادرة بإضافة أشياء ذات قيمة للعميل قبل أن يطلبها . 00
أكمل القراءة »

كيف نجعل موظفينا يقدمون أفضل ما لديهم من أجل العناية بالعملاء

لتقديم أفضل خدمة ممكنة للعميل، فإن على الشركة أن تتأكد من بعض الأمور، أهمها: •    تحديد الأعمال المنوطة بكل شخص، والأهداف المرجوة منه. ويجب على الشركة أن تعمل توزيعًا رسميا أو غير رسمي للعمل تحدد من خلاله ما هو مطلوب من كل موظف. ويتأتى ذلك عن طريق التوصيف الوظيفي الدقيق والاجتماعات الأسبوعية أو بأي وسيلة أخرى تراها الشركة مناسبة. •     تشجيع الموظفين على تحقيق تلك الأعمال والأهداف وإعطاؤهم التدريب اللازم لذلك، وتحديد النتائج المتوقعة منهم. •     وضع المعايير اللازمة للتقويم، فعندما تحدد الشركة المسؤوليات المنوطة بكل شخص، فإنها يجب أن تكون مصحوبة بمعايير واضحة يتم من خلالها تقييم...
أكمل القراءة »

دراسة السوق بيع الأحذيه في أفريقيا

قصة طريفة تتحدث عن شركة أحذية ايطالية تدرس السوق الأفريقيه لتوزيع منتجاتها هناك. ترسل المدير المالي لدراسة السوق يعود بعد أسبوعين يقول  إنه لايوجد سوق للأحذية في أفريقيا الناس لايلبسونها. بعد مدة ترسل الشركة مدير التسويق ويجد نفس النتيجة الناس لاتلبس الأحذيه ويكتب في تقريره هناك سوق كبيرة للأحذيه لو أستطعنا تثقيف الناس بفائدة لبس الاحذية. العبره نفس النتيجة ولكن التحليل مختلف. يجب أن تثق في نصيحة الشخص المتخصص. 00
أكمل القراءة »

هل تعرف رغبات العميل؟

على شركاتنا السعودية ألا تفترض أنها تعرف رغبات عملائها على وجه التحديد، بل يجب سؤال العميل نفسه عن رغباته وعن نوع الخدمة التي يفضلها، ويجب على الشركة أن تتصف بالمرونة، وأن تقوم بسؤال الشخص المعني مباشرة بدلاً من الاعتماد على وجودها في السوق لمدة طويلة، ومن ثم افتراض أنها تعرف ما يوده العميل؛ لأن رغبة العميل غير ثابتة، وتتغير من وقت إلى آخر ومن جيل إلى جيل. فمعرفة آراء العملاء منهم مباشرة أفضل من التخمين. 00
أكمل القراءة »

تشجيع العملاء على إبداء آرائهم وردود أفعالهم تجاه خدمات الشركة

يجب أن تحرص شركاتنا السعودية على معرفة آراء عملائها عن خدماتها ولاتكتفي بالتخمين أو أنها تعرف عملائها. ويتأتى ذلك بسؤال العملاء مباشرة عن انطباعاتهم عن الشركة ومنتجاتها، وتشجيعهم على إبداء آرائهم حولها بصراحة. ويجب أن ترحب الشركة باقتراحات العملاء وكذلك تشجيعهم على التواصل الدائم مع الشركة وقد رأت بعض شركاتنا السعودية وضع أرقام هواتف نقالة في مكان بارز من محالها التجارية في حالة وجود أي شكوى أو اقتراح وهذه طريقة جيدة لمعرفة مدى رضا العملاء عن الشركة ومنتجاتها. ويجب على شركاتنا الالتقاء الدوري ببعض العملاء لأخذ أرائهم وانطباعاتهم. وعند الحصول على آراء العملاء وردة أفعالهم يجب على الشركة عمل الآتي:...
أكمل القراءة »

تحديد حاجيات العملاء

بعد تحديد من هو العميل، فإن الخطوة التالية هي تحديد احتياجاته ورغباته، فمن الواجب على الشركة أن تحدد على وجه الدقة أحتياجات ورغبات عملائها الداخليين والخارجيين على حد سواء. وهذا يتأتى من خلال عمل بحوث ودراسات تسويقية تهدف إلى معرفة ماذا يرغبه العميل. وتحقيق حاجيات العميل ورغباته يعطي الشركة ميزة، كما يجعلها في وضع تنافسي أفضل. وهناك وسائل كثيرة للوصول إلى هذا الهدف، لكن أفضلها وأبعدها عن التخمين هو سؤال العملاء أنفسهم وجهاً لوجه، أو عن طريق استمارات واستبيانات بحث تعد لهذا الغرض. +8-2
أكمل القراءة »
لأعلي