البيع للأطفال

كلنا يلاحظ في الأسواق العامة كثرة البائعين البسطاء الذين يبيعون ألعاب الأطفال، ونلاحظ كيف يستعرض هؤلاء البائعون منتجاتهم أمام الأطفال الذين يكونون صحبة آبائهم في السوق، كما نلاحظ كثرة الأطفال الذين يبكون ويصرون على أن يشتري لهم آباؤهم بعض هذه الألعاب! البيع للأطفال له قوانينه التي تنطلق من كون الأطفال لا يفرقون بين الجيد والسيئ،  ويجب أن يكون ذلك أساسًا في التعامل معهم.. فلا تحاول – يا أيها البائع – أن تبيع لهم منتجات لا تناسب أعمارهم.. لقد رأيت بأمِّ عيني أطفالاً صغارًا يشترون السجائر من بقالاتنا بدون رادع أو قوانين تمنع ذلك. مثل هذا في الغرب جريمة يعاقب عليها...
أكمل القراءة »

البيع للمرأة

تلعب المرأة دورًا مهمًا في قرار الشراء لدى الأسر السعودية. وهناك بعض المختصين يدعون أن المرأة تتخذ قرارها بناءً على عاطفتها وليس بناءً على معلومات وافية. ولكن من المتفق عليه أن المرأة في السوق السعودي لديها تأثير على قرار الأسرة وتلعب دورًا مهمًا في التصرف بميزانية البيت. والتعامل مع المرأة يحتاج إلى تعامل خاص يشوبه الاحترام والحذر. الابتسامة والتودد مع المرأة في السوق السعودي قد يفسران تفسيرًا في غير محله؛ لذلك على البائع أن يبتعد عن أي تفسيرات خاطئة، وأن يتعامل مع المرأة بكل احترام، وفي بيئة بعيدة عن الشبهات. 00
أكمل القراءة »

قصة عميل صعب الطباع

عميل صعب الطباع يدخل إلى بنك لإيداع مبلغ مالي، ويتكلم مع الموظف بكبرياء، ناعتًا إياه باسم قبيح قائلاً له افتح لي حسابًا يا… وذكر اسم حيوان غبي. يشتاط الموظف غضبًا رافضًا أسلوب العميل ومطالبًا إياه بالاعتذار. يرفض العميل الإعتذار ويدخل على مدير الفرع غاضبًا، يخرج المدير مع العميل طالبًا من الموظف فتح حساب للعميل وناعتًا الموظف بنفس اسم الحيوان الذي أطلقه العميل على الموظف. يخرج العميل بعدما أودع ملايين الريالات مرتاحًا من البنك محققًا مراده، ولكن يعود مدير الفرع إلى الموظف معتذرًا له ويصرف له مبلغًا مجزيًا نظير صبره على هذا النوع من العملاء ومعتذرًا له أمام زملائه. +20
أكمل القراءة »

نجاح البائع

لينجح البائع يحتاج إلى: أولاً: التميز البائع الجيد يملك شخصية جاذبة، ويتميز بوجود ملفت للنظر من ناحية الشكل والملبس، وتعبيرات الوجه، ونبرات الصوت. وحركات التواصل من خلال العيون. والبائع الجيد يتميز بحسن المعاشرة، والابتسامة الدائمة غير المصطنعة. ثانيًا: الأمانة الأمانة صفة محببة لدى الجميع، وتعطي صاحبها ثقلاً في التعاون وثقة في النفس ومحبة عند العملاء؛ فالناس يحبون التعامل مع البائع الأمين.. والأمانة مطلوبة على وقت الشركة ومنتجاتها وممتلكاتها؛ فعند استخدام البائع لسيارة الشركة أو هاتفها يجب أن يستخدم كل ذلك فيما خصص له. ومن الأمانة أن لا يحاول البائع استغلال وظيفته في تحقيق مطامع شخصية. والأمانة تقتضي المحافظة على أسرار...
أكمل القراءة »

خصائص البائع الناجح

البيع فن لا يجيده كل شخص، ويحتاج إلى قدرات خاصة.. ولكي يكون البائع ناجحًا هناك بعض من الخصائص التي يجب أن تتوافر فيه، ومنها النظرة الإيجابية، ونقصد بها أن يكون البائع: يرى حلاً لكل مشكلة، بينما البائع السلبي يرى مشكلة في كل حل. يعتبر الإنجاز التزامًا يلبيه، بينما البائع السلبي لا يرى في الإنجاز أكثر من وعد يعطى. لا تنضب أفكاره، بينما البائع السلبي لا تنضب أعذاره. يرى في العمل أملاً، بينما  البائع السلبي يرى في العمل ألمًا. يناقش بقوة وبلغة لطيفة، والبائع السلبي يناقش بضعف وبلغة فظة. يصنع الأحداث، والبائع السلبي تصنعه الأحداث. +70
أكمل القراءة »

هل البيع هو التسويق؟

يخلط الكثير من الناس بين التسويق والبيع، وهناك فرق كبير بينهما؛ فالبيع جزءٌ بسيطٌ من عملية أوسع وأشمل يطلق عليها “التسويق” وتشمل دراسة حاجيات ورغبات العميل قبل الإنتاج، وأثناء الإنتاج، وبعده. أما البيع فهو عملية مكونة من عنصرين: أولهما: إقناع العميل بأن المنتج يحقق حاجته ويشبع رغبته. والثاني: العمل على إتمام انتقال ملكية المنتًج (بفتح التاء) من المنتِج (بكسر التاء) إلى المستهلك. +180
أكمل القراءة »

رجال البيع المحترفين; تجربة شخصية

عندما كنت مديرًا لشركة أغذية محلية تواجه منافسةً شرسةً وتكافح من أجل تحقيق نتائج مشجعةٍ، وأتلقى استفساراتٍ متلاحقة من مجلس الإدارة عن وضع الاستراتيجيات لزيادة الأرباح، وكانت المشكلة معروفة لدينا.. أسلوب البيع الذي لم يعط الاهتمام الكافي؛ فكانت الشركة تعتمد على محلاتها المنتشرة في أرجاء المملكة، وعلى رجالِ بيع محبطين، رواتبهم متدنية، لا يشاركون في الأرباح المحققة، وليس لديهم أي دافع للعمل، ولم يتلقوا أي تدريب مهني على التعامل مع العملاء والبيع الفعال. كان واجبنا إذن إعادة هيكلة الشركة، وخاصة إدارة المبيعات؛ فاستقطبنا رجال بيع حرفيين، دُفعتْ لهم رواتب كبيرة تعتبر تاريخية في مسار عمل الشركة، وأرسلوا في دورات تدريبية...
أكمل القراءة »

مهنة البيع

البيع مهنة قديمة قدم التاريخ لها أسرارها ومهنيوها؛ فالإنسان بطبيعته اجتماعي له حاجيات ورغبات يسعى إلى تحقيقها بغض النظر عن الزمان والمكان. الإنسان القديم ينتج ما يحتاجه، ويبحث عن الأشياء التي تنقصه عند الآخرين. وهكذا نشأت الأسواق وبدأت الحاجة للبحث عن المنتجات والخدمات فنشأت مهنة البيع وتطورت وسائلها وتقنياتها، فمن بائع جوال إلى البيع الإلكتروني وهكذا فالمهنة في تطور وممتهنوها إلى مستقبل باهر. +35-1
أكمل القراءة »

التسويق فلسفة تقود الشركة

قد يكون علم التسويق من العلوم التي لا يعرف عنها أغلب الناس الشيء الكثير، فالتسويق من العلوم الحديثة التي نشأت وتطورت في أمريكا. وقد يخلط معظم الناس بين البيع والتسويق فتجدهم يقولون إن التسويق هو عملية البيع والشراء، فهم يعتقدون أن التسويق هو الخداع وتصريف البضاعة بأي طريقة، وبعضهم يربط التسويق بالكذب وإعطاء المعلومات الخاطئة من أجل بيع السلع. وإقول إن الواقع المؤسف الممارس من قبل بعض التجار أعطى هذا الانطباع الخاطئ. فالتسويق من العلوم المهمة لتطوير اقتصادات الدول وإعطائها الأفضلية بين الأمم. إنّ التسويق هو العلم الذي يبحث عن حاجيات العميل ورغباته، وتحديد الجمهور المستهدف لمنتجات الشركة وتصميم المنتجات...
أكمل القراءة »

أقوال مأثورة في البيع

البائع الناجح هو الذي يعي أن صفقة البيع مربحة للطرفين من الخطأ أن يعتقد البائع أنه أذكى من العميل. البيع مهارة يستطيع الشخص إتقانها إذا عرف مفاتيحها. البائع الناجح هو الذي يبيع ليقدم خدمة للعميل وليس للحصول – فقط – على عمولة من شركته. +4-3
أكمل القراءة »
لأعلي