العناية بالعملاءقصص واقعية للعملاء

قصتي مع بابا هباس

قصة جيدة حدثت لي مع شركة مطاعم أهلية “بابا هباس” في ليلة قررت تناول طعام العشاء في هذا المطعم وكان هدفي إختبار خدمة العملاء لديهم لأن من عادتي أن أناقش في الفصل الدراسي بعض الحالات من السوق السعودي المهم طلبت طبق شيش كباب يتكون من أربع (4) أسياخ فأكلت ثلاثة أسياخ وعندما بدأت بالرابع أخذت الطبق إلى المحاسب قائلاً له أن الملح كثير في هذا الطبق وبكل سرور تأسف وقال لي ماذا تريد فقلت له أريد المبلغ الذي دفعت فناولنيه شاكراً لي الزيارة ومتأسفاً عن ما حدث وخرجت بانطباع جيد عن خدمة العملاء من شركة وطنية فذهبت إلى قاعة المحاضرات في اليوم التالي شارحاً لطلابي هذه التجربة الجيدة .

نستخلص من هذه القصة ما يلي :
•    أن خدمة العملاء ليست قاصرة على الشركات الأجنبية والكبيرة حتى الشركات المحلية والصغيرة ممكن أن تستفيد من رضا العملاء .
•    حسن تصرف رجل البيع .
•    حسن إدارة الشركة وذلك بإعطائها الصلاحيات اللازمة لموظفيها لإيجاد ما يرونه مناسباً لإرضاء العملاء .
•    اعتذار رجل البيع وشكره لي وهذا يترك الأثر الطيب لدى العميل .
•    لقد كسبت هذه الشركة دعاية طيبة لان الحالة نوقشت في مكان المحاضرة بحضور مئة طالب فتخيل كما تحتاج له هذه الشركة لإيصال رسالة جيدة عنها لحوالي مئة شخص وهؤلاء المئة نقلوا الرسالة لناس آخرين .

د. عبيد بن سعد العبدلي

مؤسس مزيج للاستشارات التسويقية والرئيس التنفيذي أستاذ جامعي سابق بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. مدري يا دكتور اذا توافقني الرأي ولا لأ ..
    بعد ما أنهيت ثلاث أرباع الوجبة، لا أظن أنه من المناسب إعادة المبلغ، لو كنت أنهيت نصف السيخ الأول، لكان الأمر منطقي (بوجود علّة في الأكل) ولك الحق في استرداد المبلغ أو استبدال المنتج بآخر يتماشى مع تطلعاتك ..

    لو تمّ تطبيق الأمر – كما ذكرت – على كافة المحلات، لتم تقبيل ثلاث أرباع الشركات في البلد 🙂

  2. دكتور
    أسعد الله ايامك

    هل تعتقد ان هذا منصف أن يرد المال ،ام يرد قيمة ما لم يؤكل،ام ان يرجع ويقول له وجبتك اليوم مجاناً….حيث ان الاكل قد تم نسفه من قبلكم.
    عموماً بالعافية ولكن أتمنى أن يواصل بابا هباس دعمه للشباب بتوظيفهم كما يفعل ماكدونلدز .(علماً بأن الاول وطني).
    وان يستمر بفتح فروعه لأني متابع لتحركات تلك المنشاءات الوطنية والاحظ كيف تطور كودو+هرفي+وافي+البيك+كانتون+كوبرشندني+والقائمة مستمرة…..
    ومحلاتي أيضاً

  3. هذا عرض رائع يشكرون عليه ولكن هناك بعض العناصر التي تدخلت في الموضوع وهو ان مقدم السكوى رجل مثلك يادكتور تظهر منه المصداقيه
    ولكن قد يتم رفضها من قبل أشخاص تختلف بأشكالها

    وهذه العله قد أوجدوا لها حلا في بعض المؤسسات
    فليس رجل المبيعات هو الحكم بناء علي رأيه المطلق

    ارسل احد طلابك ليعمل نفس ما عملت وسترى النتيجه

    1. ممكن ذلك وكما نعرف هناك 19 نوع من العملاء لكل منهم أستراتيجة للتعامل معهم ولكن وجود هذه الفلسفة لدى شركة محلية شئ جيد حتى وأن كان مع بعض من عملائهم و مايدريك لعلها تكون سياسة عامة للشركة أذا زاد تعامل العملاء معها بسبب رضاهم عن خدماتها ومنتجاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق