الرئيسية » حرب الإعلانات » الإعلان المقارن

الإعلان المقارن

الإعلان المقارن Comparison Advertising هوإعلان أقناعي يحاولإاثبات إن منتج أفضل من منتج أخر باثباتات علميه منطقيه  سؤاء صراحة او ضمنيا  وبعض الاحيان تتفادي الشركات المقارنه المباشره بين منتجهم ومنتج المنافسين فيقارنون منتجهم بمنتج يسمى X على سبيل المقارنه. هذا النوع من الإعلانات غير مسموح به في السوق السعودي وإن لاحظنا في الايام الاخيره إن شركات الاتصالات في السوق السعوديه بدأت في استخدامه. وهو مسموح به في امريكا، وتعرض الشركات نفسها للملاحقات القضائيه ودفع التعويضات ان أدعت شئيا غير حقيقي. وأعتقد إن هذا النوع من الإعلانات جيد للمستهلك العادي لمعرفة حقيقة عيوب ومميزات المنتج. وأتمنى أن يسمح باستخدامه في السوق السعودي.
والمرفق هو تعريف باللغة الانجليزيه عن معنى الاعلان المؤثر.

الوسوم:
السابق:
التالي:

عن د. عبيد بن سعد العبدلي

مؤسس مزيج للاستشارات التسويقية والرئيس التنفيذي أستاذ جامعي سابق بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

3 تعليقات

  1. السلام عليكم دكتور عبيد
    احب اعلق على النقطه المذكوره من عباب عرض وجهة النظر.
    شخصيا لاأحبذ هذه الطريقه ولكن بغض النظر فهي موجوده ومستخدمه وبصورة كبيره من قبل الاتصالات السعوديه, ويحظى بمتابعه واهتمام كبيرين من قبل المستهلكين حتى صار حديث الكثير من المجالس.
    ولكن في طيات هذه الاعلانات يوجد تظليل وmisguidance كبيرين للمستهلك والذي في بعض الاحيان لا يملك الخبره أو المعلومات الكافيه لصنع قرار
    للشراء من عدمه أو من اي مقدم للخدمات.
    وهذا يعيب وبشكل كبير على شركة كبيره كشركة الاتصالات السعوديه.
    شركه لها من الامكانيات الكثير مما يغنيها عن اتباع مثل هذه الطرق.
    وإن دل على شيء فهو يدل على التخبط وعدم وضوح الأهداف التسويقيه للشركه وتركيزها على التنكيل الغير صحيح احيانا كثيره من منافسيها واكبرهم شركة اتحاد الاتصالات.
    ولكن ارجع وأشير إلى مناقشه حدثت في مادة تسويق الخدمات معك يادكتور في عام 2004 تقريبا, وكانت النتيجه هي في عدم تمكن هيئة حماية المستهلك من تقنين مثل هذه الممارسات
    أو التحقيق في مدى صحة هذه الإدعاءات.
    المنافسه قد تدعو إلى مثل هذه الطرق ولكن هناك طرق اسهل وأقوى تأثيرا خصوصا عند امتلاك امكانيات مثل امكانيات الاتصالات السعوديه.

  2. يعطيك العافية دكتور عبيد …

    واتوقع ان افضل من استخدم هذا النوع من الإعلان هي شركة ابل في طرحها سلسلة إعلانات “Mac Vs PC” حيث تقوم دائما بعمل المقارنة بين الماك والبي سي لكن بطريقة مضحكة احيانا وبطريقة تخيليه … فهي دائما تمثل الماك بالشاب اليافع الذكي المودرن صاحب الملابس البسيطة والمتناسقة ..اما بي سي فهو ذاك الرجل الرسمي البطيئ الفهم ذو النظارة القديمة وقصة الشعر السيئة …

    شكرا على المقطع … وعلى رابط الـ ” Smart Player ” ايضا ^_^

    تحياتي
    مدلول العيادة
    DDB

  3. هذا إن دل فإنما يدل على تفوق الشركة على نفسها وكذلك طرح الجديد والمتطور والسير بخطى واثقة وليس الوقوف _ مكانك سر _ والتمني وإنتظار الغير كي ينافس ، وأعتذر لمن ذكر ان ذلك تخبط فهذا هو التسويق والتخطيط الجيد والواثق .. فليس من المعقول ان أقدم خدمة وأبقى على هذه الخدمة رغم وجود الاحدث والمتطور والبديل الافضل لها كذلك تكون الشركة هي السباقة في تحدي نفسها قبل تحدي غيرها.

    للعلم ان الشركات نفسها يوجد بداخلها تحدي وتنافس من نوع آخر فإدارة الجودة أوالمشاريع تنافس إدارة التسويق أوالمبيعات ولكل منها هدفه وكل له طريقة سعيه وفي النهاية لابد من الوصول للقمة والهدف في الاخير واحد هو الربح وهذا الربح لن ياتي دون وجود العميل العميل العميل العميل .

    تحياتي للجميع

التعليق على الموضوع

إيميلك لن يتم نشره علناً Required fields are marked *

*

لأعلي