أفكارالتسويقحرب الإعلانات

علم القمامة: أهلا بك أنا الدكتور….. دكتوراه في علم القمامة

لاتستغرب يوما اذا قابلت شخصا وعرفك بنفسه إنه الدكتور فلان دكتوراة في علم القمامة. فعلم القمامة ( GARBOLOGY)  علم ليس جديدا فهو يدرس بالعديد من الجامعات في العالم. وهو علم يهتم بدراسة وتحليل القمامة وأنواعها ومكوناتها وهو مرتبط بسلوك المستهلك. ويقال إن قمامة الشخص تعطي إنطباعا عن سلوكه، ومشربه، ودخله ونمط حياته. وتعطي دلالة على منتجاته المفضلة وأسمائها. ويستخدم علم القمامة في دراسة صحة البئيه والاعمال الاستخباريه ولكن في هذه المقالة أركز على علم القمامة وربطة بالتسويق. فقمامة الشخص إن كانت كثيرة قد تدل على التبذير أو الكرم وإن كانت قليلة قد تدل على الحرص أو البخل. هل فكر أحدنا في قمامته وتأكد من نوعية المنتجات التي يستهلكها. علي سبيل المثال ماهو نوع اللبن الذي يشتريه، ونوع العبوه. فعلم القمامة يساعد الشركات لكشف أسرارك. وقد قيل أرني قمامتك أعرف من أنت. تقول الاحصائيات إن حجم إنفاق السعوديين على الغذاء يفوق 50 بليون ريال سنويا. السؤال كم من هذا المبلغ يكون مصيره القمامة؟

في صناديق القمامة تكمن أسرار الناس فيما يحبونه، وماياكلونه، الناس في المجتمعات قد يبالغون في تضخيم أنفسهم ولايعطون شركات الأبحاث المعلومات الحقيقية ولكن صناديق قمامتهم لاتكذب فهيا معيار صادق عن سلوكهم. قد يسأل شخص أين حقوق سرية المعلومات وأقول هل من حق الشركات التنقيب في قمامتنا، ماهي حقوقنا كمستهلكين، هل هناك أنظمة تنظم ذلك. كلها أسئلة تحتاج إلى إجابات من الجهات المختصة.

د. عبيد بن سعد العبدلي

مؤسس مزيج للاستشارات التسويقية والرئيس التنفيذي أستاذ جامعي سابق بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. سعادة الدكتور

    موضوع جديد وشيق

    وأذكر مثالا بسيطاعلى ذلك ، كنت اعمل في فرة الصيف الماضية مع شركة IPSOS للدراسات والبحوث التسويقية
    وكنا نجري دراسة مع مطاعم بيتزاهت لمنتج جديد سوف يطرح وكذلك مراقبة بعض الوجبات التي تم طرحها
    فكنا نجلس قرابة 4 ساعات يوميا في فترة الغدا والعشاء في قسم العائلات ومرة في قسم الرجال وفي مختلف الفروع
    نرافب ماذا ترك الزبائن من باقي الأكل هل قام برمي العجين او الزيتون او البيبروني
    لماذا انهى العميل السابق وجبته وهذا لم ينهيها
    الشاهد يادكتور كنا نراقب المخلفات حتى نعرف العميل 🙂

    وشكرا لكم

  2. لايمكنني أمام هذا المقال الا الابتسام
    اعتقد اني سأطالب بعدم النبش في قمامتي
    واطالب بمنظمة خاصة لحقوق القمامة

    تحية عطرة

  3. اسعد الله اوقاتكم جميعاً بالافراااااااح ..وابعث تحية صادقة لسعادة الدكتور /عبيد العبدلي .
    وفي هذا السياق أود الاشاره إلى تعريف القمام ( عامل الظافه ) فهو شخص مهمته النظافه لصالح مجتمع مهمته القذاره ” نقطه”
    ومما يجدر ذكره ان عامل النظافه في اليابان يتقاضى راتب شهري مجزي “جدا” وفي ذلك اشارة إلى أن الفكر الياباني لم يتجاهل حتى هذا الجانب المتعلق بالنفايات سواءً من حيث العاملين ، من حيث المعدات وكذلك من حيث الجمع والتدوير والاتلاف .
    مرمى نفايات مكة أو كما يطلق عليها (( محرقة المعيصم )) خير دليل على حرص المسئولين ، وأدخنتها السامه التي تجوب أجواء اطهر البقاع خير دليل على نظافتنا . لعل موضوعكم الجميل يتعلق بالقياسات التسويقيه وانا لست متخصصا في هذا الجانب لاكني استحسنت المشارك .. واتمنى لكم يوم نظيف

  4. دكتور نريد ان نطرح موضوع اعاده تدوير القمامه على العامه ..
    نريد ان نعرف من منا سيغير سلوكه حرصا على البيئه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق