تسويق المدن والاستقلال الاقتصادي

للكاتب محمد حسن علوان استقلال كل مدينة باقتصادها يخلق حافزاً أساسياً لتسويقها بشكل فعّال. ليس لأن هذه الاستقلالية الاقتصادية تمنح المدن مرونة مالية وإدارية هي في أمسّ الحاجة إليها في مشروع يصعب الاتفاق على حيثياته (كالتسويق) فحسب؛ بل أيضاً لأن التسويق ممارسة إبداعية في جوهرها، وإن اتخذت لبوساً منهجياً وعلمياً، ولا أكثر تحفيزاً للإبداع من الاحتفاظ بالعائد المعنويّ للنجاح في فريق عمل صغير بدلاً من توزيعه على أطراف كثيرة. الاستقلالية الاقتصادية أيضاً تقدح زناد المنافسة المحلية بين المدن السعودية. وهذه لا تقلّ أهمية عن المنافسة العالمية، لأن المشروع التجاري – فضلاً عن اقتصاد المدينة بأسره – يبدأ في الاستحواذ على...
أكمل القراءة »

مواقع الكترونية مفيدة لحماية المستهلك

من موقع المستهلك العربي وجدت قائمة من الروابط المفيدة باللغة الإنجليزية أحببت أن أشارك بها القارئ الكريم والمستهلك في السوق العربية لعلها تفيده خلال تعامله مع التجار، وأتمنى أن أرى مثل هذه المواقع الإلكترونية باللغة العربية ليعم نفعها إن شاء الله، ومنها: www.consumerreview.co أكثر من 150 ألف تقييم لأكثر من 25 ألف منتج. يشمل مجموعة من المواقع المتخصصة (أكثر من 17 موقعاً) تدور حول أصناف محددة تخص شرائح من المستهلكين نالتهم الاهتمامات نفسها (Web Communities). يوفر هذا الموقع للمستهلك المساعدة على الاختيار، ومراجعة وشراء سلع ومنتجات في أكثر من 450 صنفاً. www.epinions.com تقييمات للسلع والمنتجات. يتميز هذا الموقع بـ”شبكة الثقة”وهو نظام...
أكمل القراءة »

من هو العميل الذي تجب حمايته؟

يقول بعض الخبراء إن كلمة مستهلك تشمل جميع فئات المجتمع، ويقصد به كل من يحصل على سلعة للاستخدام الشخصي. ويعرف المختصين، المستهلك الذي تهدف التشريعات الحديثة إلى حمايته، بأنه الشخص الذي يتعاقد من أجل الحصول على ما يلزمه من سلع وخدمات لاستخدامه في غير مجال نشاطه المهني. وقد اعتمدت محكمة العدل الأوروبية هذا التعريف للمستهلك النهائي الذي يشترط لتمتعه بقواعد الحماية أن يكون تصرفه لغرض مستقل تماماً عن حاجات نشاطه التجاري والمهني. ويرجع السبب في ذلك على الأرجح إلى أن القوانين تحاول أن تحمي الطرف الأضعف في العلاقة بينه وبين التاجر. وأقول إن هذا التعريف فيه إجحاف؛ فحماية المستهلك مطلوبة...
أكمل القراءة »

نصائح للمستهلك في السوق السعودي

1- اشتر من الشركات المعروفة، خاصة السلع الغالية الثمن. 2- احرص على طلب فواتير الشراء ومعرفة اسم البائع وهي تأكيد لك وحماية لحقوقك. 3- في حالة الشك من أسلوب البائع أو معاملته توقف عن الشراء والتعامل معه. 4- في حالة ارتفاع السعر توقف عن الشراء وابحث عن سلع بديلة؛ فلذلك أثره الكبير في الحد من جشع بعض التجار. 5- خطط لمشترياتك؛ فعند ذهابك إلى التسوق حاول أن تكتب السلع التي تريد شراءها والتزم بهذه القائمة؟ 6- اشتر حاجياتك من السلع قبل حلول المناسبات، مثل شهر رمضان، الأعياد، مواسم الزواج، دخول فصل الشتاء. فالمتأمل في السوق السعودية يستغرب من تهافت الناس...
أكمل القراءة »

المستهلك في السوق السعودي (٢-٢)

إنّ هناك سلعاً كثيرة في السوق السعودية تفتقد أبسط وسائل السلامة، فكم مرة سمعنا عن خلل في ملاهي الأطفال راح ضحيته أطفال أبرياء أتوا من أجل المتعة وانتهى بهم المطاف إلى المستشفيات أو القبور. وكم مرة سمعنا عن سلع فاسدة أو مقلدة، سواء كانت طبية أو استهلاكية أو إطارات سيارات منتهية الصلاحية تسببت في حوادث وإعاقات. تطرقت وسائل الإعلام إلى نفوق الكثير من الإبل نتيجة تناولها مواد سامة مع أعلافها؛ فمن المسؤول عن ذلك؟ كيف يمكن لسلعة مقلدة الدخول إلى أسواقنا وبيعها في المحال التجارية على مسمع ومرأى كل الجهات الحكومية. فمحال (أبو ريالين) تمتلئ بمنتجات كهربائية ووصلات خطيرة جداً،...
أكمل القراءة »

المستهلك في السوق السعودي (١-٢)

يعيش المستهلك السعودي، ولله الحمد والمنة، تجربة تختلف عن غيره من المستهلكين في الدول العربية؛ فالمنتجات متوافرة بشكل استثنائي في كل مكان، ولاسيما في المجمعات الكبيرة المنتشرة في جميع المدن، وكل ما يوجد في الأسواق  الأمريكية أو الأوروبية تجده في السوق السعودية، وأصبح المستهلك السعودي أكثر وعياً وانتقائياً في تعامله واختياره لمنتجاته وخدماته. وتوجد الشركات العالمية في جميع المجمعات التجارية الكبرى، فزيارة واحدة لأسواقنا تترك لديك الانطباع بأنك في أفضل أماكن التسوق في العالم. يقول بعض المختصين إن المستهلك في السوق السعودية يجب أن نحميه من نفسه، فهو مستهلك شره يشتري ما لا يحتاج إليه، فتغريه العروض والسلع الرخيصة إلى...
أكمل القراءة »

أسئلة للمستهلك في السوق السعودي؟

أسئلة حاولت جمعها وطرحها على العميل في السوق السعودي الإجابة عليها بصدق تعطينا نظرة لحماية المستهلك في السوق السعودي الذي يستحق أن يعامل بكل مهنية وصدق. أولا:  كم من مريض مات نتيجة خطأ طبي، وما زال الطبيب الذي ارتكب الخطأ يزاول عمله حتى وإن منع من السفر؟ ثانيا: كم من شخص أصيب بإعاقة مستديمة أو توفي نتيجة شراء قطعة مقلدة لسيارته؟ ثالثا: كم مرة لم نتمكن من السفر بالطيران، على الرغم من حجوزاتنا المؤكدة؟ رابعا: كم مرة دفعنا ثمناً غالياً لسلعة معينة ونكتشف أن السلعة تباع بثمن أقل لدى محل مجاور؟ خامسا: كم منا اشترى سلعة بضمان الوكيل وعند تعطلها...
أكمل القراءة »

من أجل دولة.. نسوّق مدينة

للكاتب محمد حسن علوان اعتماد مفهوم تسويق المدن بدلاً من تسويق الدولة كفيل بمساعدة السعودية على تخطي الصعوبات التسويقية التي تواجهها. هذا لا يعني أن مفهوم تسويق الدولة قد تجاوزه الزمن ولكن الأوجه المتعددة التي يمكن تسويق السعودية من خلالها تستلزم الفصل بينها في مشروعات تسويقية مستقلة، مدينة مدينة، بحيث يمكن تجسيد الصورة التسويقية لإحداها دون الإخلال بالصورة التسويقية لأخرى. من الصعوبة بمكان تسويق السعودية عالمياً كمركز للصناعات البتروكيماوية وكوجهة سياحية للاستجمام في نفس الرسالة التسويقية. الصورة الذهنية للمراكز الصناعية المرتبطة بالضوضاء والتلوث (حتى لو لم يمكن ذلك صحيحاً) تتداخل بشكل سلبي مع صورة الوجهة السياحية النقيّة الهادئة، ويؤدي هذا...
أكمل القراءة »

الحق في شراء المنتجات الوطنية

إنَّ حقاً من حقوق المستهلك هو الاختيار الذي كفلته له قوانين حماية المستهلك ولم تقيده بأي قيود سياسية. ولذلك من حق المستهلك أن يختار سلعه ومنتجاته الوطنية، كما هو حاصل في الدول المتقدمة من اندفاع لشراء منتجاتهم الوطنية، حتى إن كانت غالية في السعر وجودتها لا تضاهي المستورد، إلا أنهم يندفعون من إيمانهم وحبهم لوطنهم وتشجيع منتجاته وخدماته. وهو سلوك ينم عن وعي وحس وطني مقدر للمستهلك. ولا يتعارض اختيار المستهلك لمنتجاته الوطنية مع أي قوانين عالمية ولا مع التزام دولته بفتح أسواقها أمام شركات العالم عند انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية. (من كتابي حماية المستهلك بالمملكة العربية السعودية) 0-1
أكمل القراءة »

حماية المستهلكين الصغار (الأطفال)

لا يتمتع الأطفال عادة بالوعي الكافي للتفرقة بين الإعلان الذي يدغدغ مشاعرهم والحقائق عن السلع والخدمات، فهم ليس على إدراك تام عن حماية المستهلك، ويكونون دائماً في صراع بين تحقيق رغباتهم في تملك السلع والخدمات وحماية أنفسهم من الممارسات الخاطئة من قبل التجار. إنّ أكثر الفئات في المملكة العربية السعودية من الشباب، ويمثل ما دون سن الثامنة عشرة نسبة ٤٥٪ من عدد السكان. وقد صادق كثير من الدول العربية على وثيقة حقوق الطفل الصادرة عن الأمم المتحدة عام ١٩٩٠م، وعدّت الوثيقة أي شخص دون ١٨ عاماً طفلاً. وأبرزت المادة ٢٤ في تمتع الطفل بأعلى مستوى من الصحة، ولذلك بنت جمعيات...
أكمل القراءة »
لأعلي