الرئيسية » جميع مقالاتد. عبيد بن سعد العبدلي (صفحة 10)

أرشيف الكاتب: د. عبيد بن سعد العبدلي

عن د. عبيد بن سعد العبدلي

مؤسس مزيج للاستشارات التسويقية والرئيس التنفيذي أستاذ جامعي سابق بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

مماطلة

يقول أحد العملاء من خلال تجاربي الخاصة في السوق المحلية أستطيع أن أجزم بأني في كثير من الأحيان  أتعرض لبعض المواقف التي تؤدي إلى عدم إشباع رغبتي كمستهلك، وأعزو هذه المواقف إلى سبب رئيس هو طبيعة السوق المحلية، حيث يمكننا القول بأنها سوق للبائع وليست سوقًا للمشتري وذلك لأن البائعين فيها أقوى من العملاء، حيث إنهم يتحكمون في السوق المحلي ويسيرونها على خلاف رغبة العملاء وضد ما يشبع رغباتهم في كثير من الأحيان. في أحد المواقف ومع شركة لها باع طويل في مجال خدمة وصيانة السيارات، كانت لي تجربة سيئة جداً وكان السبب في ذلك هو عدم إرضائي كعميل. تكلفت...
أكمل القراءة »

إهمال وتسويف

يقول غازي ذهبت يوماً إلى الوكالة لإصلاح السيارة  التي من المفترض أن تكون لها خدمة خاصة، وكانت هناك بعض المشاكل في السيارة من ضمنها عطل في مسجل السيارة وقالوا لي إن إصلاح المسجل سيستغرق أسبوعًا؛ لأنهم يجب أن يرسلوه إلى دبي لإصلاحه هناك، ولم تكن هذه المشكلة.  عندما عدت إليهم بعد أسبوع وجدتهم قد أصلحوا كل شيء ماعدًا المسجل لم يلمسوه! وعندما سألتهم لماذا لم تصلحوه؟ قالوا لي إنهم نسوا أن يرسلوه؛ وبذلك لزم أن تتأخر السيارة أسبوعًا آخر. ذهبت إلى المدير المسؤول عن الصيانة أشتكي إليه، وكل ما عمله هو أنه قال للمهندس المسؤول: لماذا لم ترسله إلى دبي؟ ...
أكمل القراءة »

تخفيض وهمي

يقول سعد حصل لي حادث بسيارتي، وبعد شهر من الحادث ذهبت إلى الوكالة لكي أسلمهم السيارة لإصلاحها. طلبوا مهلة ثلاثة أيام من أجل عمل التقييم وتحديد تكلفة الإصلاح. ذهبت إليهم في نهاية المدة المحددة فقال لي مسؤول الصيانة إن السيارة تكلف 20.000 ريال تقريباً ولكن عندما سألته هل هناك تخفيض؟ قال لي سوف نعطيك تخفيضًا بنسبة 10% على ثمن القطع وأجرة اليـد. ذهبت إلى المدير للتفاهم معه بخصوص التخفيض، وبعدها قال لي سوف نعطيك 15% على القطع وأجرة اليد.  وفي الحقيقة عندما سألت المسؤول عن إصلاح السيارة عن الأشياء التي تحتاج إلى تغيير وأخبرني ذهبت لأرى السيارة فوجدت أن بعض...
أكمل القراءة »

تجربة عميل سئية (التهرب من المسؤولية)

بعد مرور شهر على شرائنا لسيارة وجدنا بعض المشاكل الفنية التي يستغرب وجودها في سيارة جديدة، أخذت السيارة إلى الوكالة وشرحت لهم ما وجدته من أعطال فيها، وذلك بعد انتظار دام ساعتين في مركز الصيانة.  قالوا لي إنها سوف تأخذ بضعة أيام كي يعرفوا الخلل الموجود، وبعد خمسة أيام أتيت إليهم لتسلم السيارة، لأكتشف بعد استلامها واستعمالها أن العطل ما زال كما هو، وأن قسم الصيانة لم يفعل أي شيء بخصوص ما طلبت منه. بعد ذلك قررت أن أنتظر إلى موعد الصيانة القادم كي أعيد إدخال السيارة. وفي أحد الأيام كنت أقرأ بعض الصحف فوجدت مقالاً يتحدث عن العيوب أو...
أكمل القراءة »

البيع للأطفال

كلنا يلاحظ في الأسواق العامة كثرة البائعين البسطاء الذين يبيعون ألعاب الأطفال، ونلاحظ كيف يستعرض هؤلاء البائعون منتجاتهم أمام الأطفال الذين يكونون صحبة آبائهم في السوق، كما نلاحظ كثرة الأطفال الذين يبكون ويصرون على أن يشتري لهم آباؤهم بعض هذه الألعاب! البيع للأطفال له قوانينه التي تنطلق من كون الأطفال لا يفرقون بين الجيد والسيئ،  ويجب أن يكون ذلك أساسًا في التعامل معهم.. فلا تحاول – يا أيها البائع – أن تبيع لهم منتجات لا تناسب أعمارهم.. لقد رأيت بأمِّ عيني أطفالاً صغارًا يشترون السجائر من بقالاتنا بدون رادع أو قوانين تمنع ذلك. مثل هذا في الغرب جريمة يعاقب عليها...
أكمل القراءة »

هل التسويق مهم؟

يسألني العديد من الناس الذين أقابلهم ويعرفون تخصصي هل التسويق مهم لنا. ومن الطرائف ان ولي امر احد طلابي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن غضب اشد الغضب لما عرف إن ابنه يدرس التسويق ولكن تغير رائه عن تخصص أبنه بعد فترة من الزمن. . للإجابه علي أهمية التسويق اعجبتني مقاله للدكتور أحمد السيدفي ٠٨ اكتوبر ٢٠٠٨م اترككم مع المقاله ولي عوده للموضوع. سؤال يتردد ويزداد هديره : هل التسويق فعلا مهم ؟؟ هل فعلا يحقق نتائج ؟؟ إن الكثير ينظر إلى قسم التسويق نظرة فى غير محلها ويتهم فرق التسويق بأنها فرق مكلفه لا عائد من ورائها وأن قسم التسويق...
أكمل القراءة »

الصفات المطلوبة في رجال البيع

من خلالي التواصل مع العديد من العملاء وسؤالهم عن الصفات التي يتمنون أن تتوفر في رجل البيع  وبالبحث في أدبيات البيع وجدت إن البائعين يجب أن يكونوا:     محبوبين.     صادقين.     مخلصين.     أمناء.     قليلي الكلام.     على مستوى ثقة العملاء بهم.     عارفين حاجيات عملائهم.     مستشارين للعملاء قبل أن يكونوا بائعين.     متحلين بالمعرفة.     أصحاب مبادرة. +20
أكمل القراءة »

شركة لكزس : نجاح لايعرف الكلل

تأسست شركة تويوتا في عام 1937م  وأصبحث ثاني أكبر مصنع في العالم للسيارات أشتهرت تويوتا بسياراتها الإقتصادية وتطورت سياسات تويوتا الإستراتيجية خلال العقود الماضيه على الشكل التالي: إستراتيجية  تويوتا في الثلاثينات سيارات شعبيه انتاج واسع إبداع رياده إستراتيجية تويوتا في الخمسينيات المنغعه المتبادله اساليب بيع مبتكره ربط المستهلك بالمنتج الجوده إستراتيجية تويوتا في الثمانينيات العميل اولا قيمه افضل للسياره الابداع التواصل أسلوب تويوتا في التسويق احترام العميل التطوير المستمر تجاوز التوقعات صدق مع المجتمع متعة الاقتناء المستهلك اولا دراسة السوق وكان هناك سؤالا يشغل القائمين عليها وهو: هل نستطيع أن نصمم سيارة فخمة تتحدى الأفضل؟ قصة نجاح لكزس خلال ست...
أكمل القراءة »

أسماء الماركات تساوي المليارات

بقلم خالد سالم السالم khalid.alsalem@gmail.com أهتمُ كثيراً بالأسماء التجارية (أسماء الماركات)، وأرى أن للاسم دوراً في نجاح العمل التجاري، بناءً على ما أكدته نتائج دراسات أكاديمية متخصصة. فالاسم هو أول وأوضح عُنصر يعبِّر عن الهوية، وأول نقطة احتكاك بالناس، وأول رسالة ترويجية «مجانية» يتم توجيهها، وهو كذلك حجر الأساس لبناء هوية المؤسسة وتشكيل صورتها الذهنية.والاسم التجاري تزداد قيمته مع الوقت، ويصبح أصلاً مستقلاً من أصول المؤسسة، له وحدهُ قيمته التي قد تفوق قيمة ما تملكه المؤسسة من أصول ملموسة (كالأراضي والعقارات والسيارت والأجهزة). وتزداد هذه القيمة مع ازدهار المؤسسة ورواج منتجاتها وذيوع صيتها. وتسمى هذه القيمة في عُرف المحاسبين بقيمة...
أكمل القراءة »

كيف يمكن للبائع أن يحدد نوعية العميل؟

يختلف البائعون ودرجات الفراسة لديهم.. وأقصد بالفراسة القدرة على معرفة الناس والحكم عليهم؛ فهناك بعض البائعين سريعو البديهة يعرفون نوعية الناس ببعض من تصرفاتهم، وهناك بعض من البائعي اتسموا بطول ممارسة مهنة البيع وثراء التجربة وتنوعها حتى أصبحوا يمتلكون القدرة على تصنيف العملاء والحكم عليهم والتمييز بين نوعياتهم. ولكن هناك بعض القواعد العامة مستفادة من علم النفس وعلم الاجتماع لاستخدامها كمؤشر لتحديد نوع العميل، ومنها: o    راقب العميل وحركته وطريقة دخوله للمحل.. هل هذا العميل يعرف ما يريد؟ هل هو متردد؟ هل هو خجول؟ راقب نظرة عينيه. o    ملابس العميل.. تدل ملابس العميل على شخصيته؛ فذوقه في اختيار ملابسه، وهندامه...
أكمل القراءة »
لأعلي