الرئيسية » العناية بالعملاء » قصتي مع الأدوات المنزلية

قصتي مع الأدوات المنزلية

ذهبت مع العائلة إلى أحد محلات الأدوات المنزلية بمدينة الدمام وبعد اختيار ما نريد وكان يصل إلى حوالي 1500 ريال ذهبنا إلى الصندوق للدفع ورأيت لوحة كبيرة خلف المحاسب تقول البضاعة المباعة لا ترد ولا تستبدل فناقشت المحاسب وكان هو صاحب المحل عن مضمون هذه العبارة فقلت له أن هذا لا يجوز ويتنافى مع حقوق المستهلك المعروفة وبين آخذ ورد قلت له أنني لا أريد الشراء فقال إذا لم ترغب في الشراء فمع السلامة وغيرك عشرات العملاء الذين يودون الشراء وتركت المحل مقرراً عدم العودة إطلاقا .

الدروس المستفادة :
•    وجود عبارة البضاعة المباعة لا ترد ولا تستبدل في أغلب المحلات تتنافى مع حقوق المستهلك .
•    عدم الاهتمام بوجهة نظر العميل حتى وإن اعتقد البائع بخطئها .
•    خسارتهم لعميل بسبب سوء التصرف من البائع .

الوسوم:
السابق:
التالي:

عن د. عبيد بن سعد العبدلي

مؤسس مزيج للاستشارات التسويقية والرئيس التنفيذي أستاذ جامعي سابق بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

8 تعليقات

  1. صدقت يا دكتور.
    المستهلك لا حقوق له هنا للاسف

  2. د.العبدلي ،،،

    انا احترم وجهة نظرك ،، لكن توجد منتجات لا تخالف هذه القوانين،،

    فمثلا .. انت كزبون لن تشتري ملابس داخلية كانت ملبوسة او مجربة من قبل زبون اخر قبلك ارجعها
    لسبب الامراض الجلدية المعدية

  3. مثله كثير وكما قال لك للأسف غيرك عشرات
    المشكلة في غياب الثقافة والوعي الجماعي بالتالي وجود هؤلاء العشرات

  4. عبد الهادي محمد الغزال

    أنا صار لي العكس مع أنني لم اشتري:
    كنت في احد المحلات بالبطحاء في الرياض ووجدت هذه اللوحة الكريهة الذكر فقمت بتعبئة الكيس وطلعت الخمسمائة ريال وعملت نفسي أول مرة أشوف اللوحة ورفضت الشراء لوجود هذه اللوحة.

    بعد فترة ، مررت على المحل وكانت اللوحة مفقودة من المكان السابق.

  5. ناصر الاسمري

    بصراحة هذه اللافتة تستفزني كثيرا مع إيماني بأن هناك نوع من الزبائن لا يتلائم معهم إلا هذا الأسلوب.
    ولكن التعامل مع الجميع بهذا الأسلوب يتنافى كما ذكرت يا دكتور مع حقوق المستهلك
    أتمنى أن نرى قريباً هيئة مستقلة تدافع عن المستهلك ويكون لها سلطة وسطوة  

  6. مساك الله بالخير دكتورنا العزيز…….

    ماقمت به هو التصرف الصحيح مع هذا البائع……. لكن ياويلك من ام العيال هههههه

    ياليت يكون عندنا ثقافة تسوق …. صدقني ان هنالك اشخاص في مجتمعنا يرى هذا الفعل لايصدر إلأا من بخيل وهو لايعلم انه عين العقل والصواب. فالانسان الذي يرضى بهذا الاسلوب من البائع فكانه استغفال للمشتري.

    وفقك الله وصدقني هذا التاجر سوف ينفر الزبائن من محله ويصبح مثل ما اصبح بائع السوبر ماركت في حارتنا بجدة كل سنة ازور اهلي الاحظ المحل يتقلص وكل سنة وهو في تناقص وتقلص وكل هذا بسبب اسلوبه وتشطره بطريقة النصب ولااحيتيال

    نتمنى لك التوفيق

  7. للاسف هذه العباره لا تجدها فقط في محل الادوات المنزليه
    بل في محلات القماش
    القطع الالكترونيه
    وحتى في الصيدليات

    هي فعلا كما قلت
    الامر كله يتنافى مع حقوق المستهلك
    نتمنى ان يرى اصحاب المحلات ان خسار زبون هي خساره كبيره
    على مدى الايام
    ودمتم سالمين

  8. مشكلتنا تظل في هذه العشرات مسلوبة الإرادة، فحتى لو علموا ووعوا لم يتخذوا موقفاً.

التعليق على الموضوع

إيميلك لن يتم نشره علناً Required fields are marked *

*

لأعلي