الرئيسية » التسويق » التسويق ببساطه

التسويق ببساطه

في هذه المقاله التي تتحدث عن التسويق وبتعريف بسيط ياخذنا الدكتور أحمد السيد في مقاله كتبها في مدونته بتاريخ ١٦ اكتوبر ٢٠٠٨م ولأهميتها انقلها لكم لتعم الفائده.

إذا كنا قلنا إن الادارة الاستراتيجية هى البوصلة التى تبين للشركه الطريق فإن التسويق هو الذى يحدد أى الطرق أفضل لنسلكه حتى نصل إلى الهدف المنشود والغايه المرجوه مع بعض التعديلات.

ويمكن تلخيص علم التسويق فى محورين اثنين :

  • ما هى رغبات العميل واحتياجاته
  • كيف يمكن أن أشبع هذه الرغبات والاحتياجات

ويخدم كل محور من هذين المحورين مجموعه من الأمور

فلكى أستطيع أن أحقق المحور الأول وهو معرفه رغبات العميل لابد من تحديد العميل الذى يناسبه المنتج أو الخدمه التى أقدمها  وفى هذه الجزئيه نستخدم جمع المعلومات (Marketing research ,Marketing intelligence & internal Data )

ثم فلترتها وتحليلها ( SWOT,PEST & porter five`s forces   ) والخروج برؤية واضحه نقوم بتقسيم السوق بناءا عليها ( (Targeting & Segmentation ثم نختار الشرائح المكونه للسوق ثم بعد ذلك نقوم باختيار الشرائح التى يلبى المنتج احتياجاتها ويقدم لها حلولا لمشكلاتها ونضع المكان المناسب للمنتج أو الخدمه التى نقدمها بناء على ما سبق جمعه من معلومات (Positioning )

أما  المحور الثانى وهو اشباع الرغبات والاحتياجات فتحقيقه يتم عبر طريق تصميم المنتج بالمواصفات الملائمه (  (Product strategy ثم عمل التسعير المناسب والملائم للشريحه المستهدفه (  Pricing strategy)   ثم توصيلة الى السوق المستهدف ( Distribution strategy  ) ثم اخبار الشريحه المستهدفه عن نزول المنتج للسوق وتعريفهم بمزاياه وكيف يحل مشكلاتهم ويقدم حلول لما يريدونه عن طريق الاعلان عن المنتج (Promotion strategy  ) وهو ما يطلق عليه المزيج التسويقى ( ( Marketing Mix  أو ( 4 P`s)

marketing-mix1

وهذا باختصار هو علم التسويق والذى سنتابع شرحه إن شاء الله فى هذه المدونه تباعاً حتى نفهم كل هذه الأمور ونستطيع تطبيقها  عمليا

تطور التسويق

التسويق من العلوم سريعه التطور نظرا لأنه من العلوم الرائده وقد مر التسويق بمراحل متعدده وهذا التطور يعتمد بالأساس على مستوى المنافسه وتطور وعى العملاء

1. المرحلة الأولى (Production Concept )

وفيها يفترض المصنعون أن العميل سيفضل المنتج الموجود نظرا لقله المنافسه وقله وعى العملاء  وبالرغم من قدم هذا المفهوم إلا أنه يصلح للاستخدام فى الحالات التاليه

  • اذا كان الطلب على سلعه أعلى من الكميه المنتجه
  • إذا كان سعر المنتج مرتفع وعند تصنيع كميه اكبر من المنتج ستساهم فى خفض سعره

وخلاف ذلك لا ينصح باستعمال هذا الأسلوب نظرا لوجود منافسين يقدمون منتجات منافسه وكذلك زياده وعى العميل وقدرته على التفريق بين المنتجات فإذا لم تقدم له المنتج المناسب لن يشترى أى منتج إلا ما يشبع احتياجاته

2.      المرحلة الثانيه  (Product Concept )

و يعتمد على أن العميل سيقوم بشراء المنتج الذى يتمتع بكفاءه عاليه ومواصفات متميزه  وكانت الشركات فى هذه المرحله تتوجه بكامل طاقاتها إلى التركيز على التحسين والتطوير المستمر لمنتجاتها

3. المرحلة الثالثه (Selling  Concept )

ويعتمد على أن العميل لن يشترى كميه أكبر من المنتج حتى لو كان بمواصفات جيده إلا إذا كانت هناك عروض وخصومات وعمليات دعايه للمنتج

4. المرحلة الرابعه (Marketing Concept )

ثم تطور المفهوم لتكثيف الجهود فى معرفه احتياجات العميل الحقيقية ثم تقديم المنتج الملائم والذى يشبع احتياجات العميل ثم توصيله إلى السوق المستهدف

ونتج عن ذلك “  Customer -driven marketing “  وهو توجه ليس لفهم رغبات العميل فقط بل فى قياده العميل لرغباته التى لا يعرفها وأصبح المفهوم أن المسوق عليه أن يقود العميل لاحتياجاته قبل أن يعرف العميل إلى أين سيذهب “  ويعتمد هذا التوجه على أن المسوق يعرف احتياجات العميل أكثر من العميل نفسه

5.      المرحلة الخامسه (Societal Marketing  Concept )

ثم تطور المفهوم إلى أن أصبح نفس المفهوم السابق مضافا إلىه المحافظه على  البيئه والمجتمع  فى المستقبل وليس التركيز على مصلحه وقتيه قد تتسبب فى الضرر فى السنوات المقبله وأصبحت العلاقه قائمه على ثلاثه أضلاع

الضلع الأول وهو الشركه بتحقيق عائد مجزى ومربح لها  والضلع الثنى وهو  العميل باشباع رغباته وتحقيق احتياجاته  والضلع الثالث وهو  البيئة بالمحافظه عليها.

concept1


الوسوم:
السابق:
التالي:

عن د. عبيد بن سعد العبدلي

مؤسس مزيج للاستشارات التسويقية والرئيس التنفيذي أستاذ جامعي سابق بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

1 تعليقات

  1. موضوع شيق ومهم … دعنانتواصل بشان كل ما يخص التسويق

    تحياتي

التعليق على الموضوع

إيميلك لن يتم نشره علناً Required fields are marked *

*

لأعلي