الرئيسية » اخلاقيات التسويق » الدخان وتسويقه لأطفالنا

عن د. عبيد بن سعد العبدلي

مؤسس مزيج للاستشارات التسويقية والرئيس التنفيذي أستاذ جامعي سابق بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

3 تعليقات

  1. ما العمل إن كان الوالد مدخن؟؟ ويرسل أبنائه لشراء السجائر له؟؟
    والاستاذ يدخن عند الخروج من المدرسة؟؟
    والأفلام – وبعض الكرتونية منها – تشعر من يراها أنها أمر جميل ومسلي؟؟
    الخ الخ
    هذا من تسويق المنكر يا دكتور وهنالك من يتربح منها دون خوف من الله
    وإلى الله المشتكى

    وهنالك سؤال يدور في ذهني منذ زمن طويل, وهو أن بلادنا المباركة تسير على شرع الله تعالى , وقد أفتى العلماء بحرمة الدخان, وذكرت وزارة الصحة المليارات التي تنفقها على العلاج, فلماذا لا يمنع نهائيا؟؟

    وانظر هنا لترى طرق تسويقها للاطفال منذ نعومة الاظفار:
    http://www.alriyadh.com/Contents/21-05-2003/Economy/CustomerCare_1075.php

    وهنا
    http://www.tadkheen.org/play-12355.html

    وعندي سؤال أخير ان تكرمت يا دكتور: ماذا فعلت مع ابنك حينما مثل بانه يدخن؟؟

  2. قضية غير أخلاقية و أتمنى من المسؤولين وضع حد لهذة المهزلة
    كلما تفاقمت, كلما ازداد الأمر سوءاً
    وأرجو أيضاً من الأباء الكرام عدم تشجيع أبنائهم على فعل هذه الأمور الضارة بهم مستقبلاً

  3. عاصم الصويان

    الموضوع خطير للغاية … للاسف لايوجد جهات تحمي الطفل من الاب المدخن ولا يوجد برامج توعوية للاب المدخن بضرورة عدم التدخين في حضرة ابناءه
    برامج التلفزيون تعج يالمفاسد وتبث رسائل مدمرة للاطفال
    نحن في مجتمع لا يحمي حقوق الطفل في جوانب أخرى كذلك. في مجتمعنا الناس تمشي بالبركة وكل شئ يتدبر !!!!!!!!!

    انا في نظري هناك شئ اهم … كثير من الاباء لا يعلمون ان كان أبناءهم يصلون أم لا ؟
    اذا صار “البزر” ما يصلي ما يشره عليه في التدخين
    الصلاة تربي الطفل على الرقابة الذاتية وتذكره دوما بوجود الله ( ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر).

    عموما لا بد من تطبيق نفس النظام الغربي … لا يمكنك شراء الدخان اذا كنت اقل من 21 عام … ولعله يحد من المشكلة

التعليق على الموضوع

إيميلك لن يتم نشره علناً Required fields are marked *

*

لأعلي